أخر الأخبـــــار

كامل جابر في اصدار جديد يُجسد الجنوب

<إقليم التفاح: العين تنسج مقامات الجمال>، اصدار جديد للزميل كامل جابر بالتنسيق مع <اتحاد بلديات إقليم التفّاح>، وهو الذي اختار التجوال في آثار الجنوب وتراثه، باحثاً عن صورة مميّزة وعن نصّ يحكي الجنوب·
الاصدار يُضاف إلى إصداراته المميّزة، بعدما كان صدر له في العام 2005 كتاب مميز بالصور والنصوص تحت عنوان: <ذاكرة الجنوب عينٌ وأثر>، كما صدر له في العام 2008 كتاب تحت عنوان: <لبنان الجنوبي عين تُحاكي الجمال>، وجميع نصوص الكتب باللغتين العربية والإنكليزية·
وقد أصبحت الموسوعة ملأى بالصّور والتعابير والنصوص الجنوبيّة، لتؤرخ الوطن، وفي قلبه الجنوب، جمالاً وآثاراً وتراثاً وتاريخاً وثقافة وأبجدية قلّ نظيرها، حيث أضحت مرجعاً للباحثين في الآثار والمؤرخين عن الجنوب·
الكتاب الأخير صدر في الذكرى الحادية عشرة للتحرير، ويقع في 72 صفحة من الحجم الوسط، ويتضمن 23 نصّاً باللغتين العربية والإنكليزية، و99 صورة ملونة· ذيلت كل منها بتعليق، هو قراءة نثرية شبه شعرية رؤيوية للصورة·
جاء في مقدمة الكتاب، تحت عنوان: <إقليم التفاح: العين تنسج مقامات الجمال> الآتي: في هذا الشهر الذي يصدر فيه كتاب عن إقليم التفاح، حامت في فضائه أسراب البجع· هذه الطيور الرّحّالة لا تعبر في فضاء الجنوب، من دون أن تكون لها محطة في إقليم التفاح، نظراً لغناه بمناخه وطبيعته وبيئته ومياهه، ومساحات شاسعة من الأشجار الحرجية والكروم، ولأن ثمة طمأنينة تدركها طيور البجع، على غرار مختلف الطيور والحيوانات البرية، إذ تجد في هذه المنطقة محمية طبيعية، تحط فيها، فتتغذى وتتكاثر·
هكذا كانت منطقة الإقليم، أبد الدهر، ولم تزل؛ ففضلاً عما تختزنه أرضه من إرث تاريخي وتراثي، هي الدليل على الحضارات التاريخية التي جعلت من إقليم التفاح قبلتها الدائمة، هي ملاذ اطمئان وراحة، وواحة جمال تنسجها الطبيعة مع إشراقة كل صباح وأفول كل مساء، فتلقي الخضرة الدائمة، وهي لوحات من إبداع الخالق، سحرها على العين فتأسرها، وعلى القلب فتغمره بفيض من دفء، وعلى العقل فتدثره بهالة من صفاء·
أردنا هذا الكتاب، على صورة الإقليم، من خلال مقتطفات مما تحفظه العين من مشاهد الروعة التي يسبغها الخالق على رُباه، تماماً، مثلما تجلل أهله قيم إنسانية وإجتماعية، هي صيغة رائعة للعيش شكلت ولم تزل نموذجاً يحتذى·
إلى أبناء لبنان وجنوبه بشكل عام، وإبناء الإقليم بشكل خاص، لا سيما مجالسه المحلية وأنديته الثقافية والاجتماعية، نقدم هذا الكتاب، عن الطبيعة والبيئة والسياحة ومعايش الناس، وهو ثمرة جهد بين <اتحاد بلديات إقليم التفاح> وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في لبنان UNDP، بالتعاون مع المصور والصحافي كامل جابر· فإلى جميع من ساهم في ولادة هذا الكتاب، نقدم جزيل الشكر، وما يحمله الكتاب في طياته من مشاهد للحياة، نسجتها العين مقامات للجمال·

التعليقات
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock