أخر الأخبـــــار

وحيد الطويلة ينهى رواية "باب الليل" عن الثورة التونسية

انتهى الروائى وحيد الطويلة مؤخرًا من كتابة روايته الجديدة والتى سماها “باب الليل”، وأوضح “الطويلة” فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع” أن الرواية تدور حول مجموعة من المناضلين الفلسطينيين ممن لم يتمكنوا من العودة إلى فلسطين مع الرئيس الراحل ياسر عرفات، ليظلوا فى تونس.
وترصد الرواية، حسبما يوضح وحيد الطويلة، علاقة هؤلاء المناضلين ببائعات الهوى فى أحد المقاهى فى تونس، وهو ما وصفه “الطويلة” بالفرق بين نضاليين مختلفين، حيث تتقابل مسار النضال بين المناضلين القدامى والجدد، حيث يرى هؤلاء العدميين ممن أصبح مستقبلهم ونضالهم خلفهم، بائعات الهوى، وهن الأبطال الرئيسيين فى الرواية، وأساليب نضالهم، لتنتهى أحداث الرواية بقيام ثورة الياسمين التونسية.
ويشير “الطويلة” إلى أن المقهى وهو المكان الذى كان يعج بضباط الأمن من رجال الرئيس التونسى المخلوع والهارب زين العابدين بن على، واختفاءهم “مرة واحدة”، وكيف كان يمكن لصاحبة هذا المقهى، والتى ارتبطت بعلاقة مع أحد ضباط أمن بن على واستمدت قوتها منه، دونًا عن غيرها أن تفتح التليفزيون على قناة “الجزيرة” الإخبارية التى لم يمكن مسموحًا لأى مقهى أن يتيح مشاهدتها للزبائن.

كما ترصد الرواية مراحل التحول فى شخصية العاهرة صاحبة المقهى، لتتمرد فيما بعد على رجال أمن “بن على” وفهمت لعبة الحياة، وتضامنت مع الشباب وأتاحت لهم إمكانية التواصل مع بعضهم البعض على مواقع التواصل الاجتماعى الشهيرة “فيس بوك” و”توتير”، ويصف “الطويلة” عالم روايته بسؤال قائلاً: “كيف تكتب السياسية بالفن دون أن تحولها لرواية سياسية؟”.

التعليقات
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock