أخر الأخبـــــار

صدور "رواية عاشق على أسوار القدس " للأديب العربي عادل سالم

صدر بالقدس المحتلة الطبعة الأولى من رواية «عاشق على أسوار القدس» للأديب والكاتب العربي عادل سالم.
وتحكي الرواية التي صدرت عن دار الجندي للنشر بالقدس وتناولت ٢٦٠ صفحة من الحجم المتوسط، وإخراج فني متميز يعبر عن المضمون، قصة طالب فلسطيني سافر إلى الولايات المتحدة للدراسة وبعد عودته عام ٢٠٠٨ يفاجأ أنه أصبح سائحا ولم يعد مواطنا حسب قوانين إسرائيل العنصرية الجديدة التي تلغي حق أبناء القدس العرب من الإقامة بها إذا سافروا منها لفترة ولو كانت لمدينة قريبة كرام الله مثلا.
وتجسد الرواية معركة العودة إلى القدس، ومطاردة الطالب من مكان إلى مكان، وتعرضه للملاحقة، والسجن، ويصر على الرجوع ويرفض الهجرة الطوعية ويظل مطاردا في وطنه مثل كثيرين من الذين يزدادون كل يوم, ممن يحملون نفس المعاناة التي واجهها الطالب العائد من الدراسة في المهجر إلى بلدته المقدسية.

” وتصور رواية عاشق على أسوار القدس» الواقع الفلسطيني المعاش عموماً ومعانيات أبناء المدينة المقدسة وصراعهم الذي لا ينتهي مع دولة الاحتلال الإسرائيلي ومعايشة أهلها الأحداث اليومية مع الاحتلال الذي يتفنن في طرد مواطنيها وحرمانهم من الإقامة فيها.
وشهدت للأديب عدة اصدارات في العام الجاري 2012م في مقدمتها صدور الطبعة الثانية لرواية عناق الأصابع، عن دار الجندي في القدس المحتلة، وكذا صدور مجموعة قصصية جديدة عن مؤسسة شمس للنشر، بعنوان “يحكون في بلادنا” اضافة الى صدور مجموعة قصصية اخرى عن المؤسسة العربية للنشر في بيروت بعنوان “يوم ماطر في منيابولس”في ٢٨١ صفحة من الحجم المتوسط وتضم المجموعة قصصا قصيرة عن واقع الجالية العربية في الولايات المتحدة واخرها صدور روايته «عاشق على أسوار القدس» .

التعليقات
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock