ألعابالموسوعة التقنية

مراجعة لعبة | Spyro Reignited Trilogy

في البداية قصة الاجزاء الثلاثة مازالت كما هي و لم يتم التغير عليها و مازالت قصة الاجزاء الثلاثة منفصلة و لا صلة بينها رغم انني كنت اتوقع ان يتم الربط بينها بشكل او باخر لذلك عند بداية اللعبة ستكون مخير للبدء باي منها و لكن انصح بان تبدأ بالجزء الاول كونة البداية لتقديم اللعبة و تعريفنا على شخصية سبايرو و ايضا يعرفك على اساسيات اللعبة و لكن كما اسلفت الامر ليس بذلك التأثير في حال اخترت ان تبدء بالجزء الثاني او الثالث مباشرة.

رسومات اللعبة و التحكم هما العنصرين الذان حصلا على نقلة كبيرة في Spyro Reignited Trilogy بجانب الاصوات التي تم اعادة تسجيلها باستخدام مؤدين جدد و لكن الرائع انه يتوفر لك خيار استخدام الاصوات الاصلية للعبة لكن للاسف سيكون الامرمدعوم فقط في الدبلجة الانجليزية كون اللعبة لم تكن تدعم العربية في تلك الفترة.

رسومات اللعبة كما اسلفت شهدت نقلة كبيرة لا استطيع وصفها لكم و لكن بمجرد تشغيل اللعبة على جهاز البلايستيشن 4 جذبنى مدى التفاصيل التي وضعت في شخصية سبايرو الذي اتذكرة في الماضي بانه مجرد مكعبات بيكسل ملتصقة ببعضها البعض اما الان فاصبح تنين حقيقي ايضا عالم اللعبة المملوء بالحواف و المنصات على عدة مستويات تم اعادة تقديمة بشكل متقن بحيث اصبح كل شيء بارز و واضح المعالم خصوصا ان اللعبة مملوئة بالتفاصيل الزاهية الالوان و هذا لعب دور كبير في جعل عالم اللعبة ممتع للعيون.

ايضا التحكم الذي تغير الان و اصبح متوافق مع عصى التحكم الايمين و الايسر تماما كما في العاب المنظور الثالث التي يتم فيها تنسيق التحكم بالكاميرا و اتجاه الشخصي بين العصى الايمين و الايسر و لا اخفي عليكم ان هذه النقطة كنت اتخوف منها قبل تجربتي للعبة خصوصا انها تعتمد على القفز و الحركة السريعة في مساحات شبه مفتوحة و بالتالي يجب ان يكون التحكم بالكاميرا و اتجاه الشخصية متقن لعطاء دقة جيدة للتوجيه و هذا ما نجح بالفعل المطورين في تطبيقه في اللعبة حتى ان ابنتي التي لم يتعدى عمرها السبع سنوات تمكنت من اتقان التحكم خلال دقائق فقط.

فكرة اللعبة تعتمد على التنقل و القفز بين الحواف لجمع اكبر قدر ممكن من الجواهر و البيض التي تجدها منتشرة على الحواف و في المسارات بجانب الصناديق التي يمكن تكسيرها و جمع الجواهر و البيض منها  و سيمتلك سبايرو قدرات تحكم اساسية يمكن تطويرها في كل جزء مثل الطيران و الاندفاع لتكسير الصناديق او ضرب الاعداء بقرنية و ايضا المراوغة خلال المواجهة مع قادة الاعداء و بالطبع القدرة المميزة التي يمتلكها اي تنين و هي النار التي يمكنها ان تحرق الاعداء و الصناديق و لكن ايضا ستحتاج الى تطويرها مع تقدمك في اللعبة.

التحكم بشخصية سبايرو سيكون سلس و سهل و يمكن ان تحترف التحكم به خلال وقت قصير و استخدام قدراته بشكل تلقائي لتجد نفسك تندمج مع اللعبة على مدى الـ 20 ساعة التي ستحتاجها لانهاء الاجزاء الثلاثة.

ستقدم لك اللعبة الكثير من التحديات و الالغاز المتوسطة القوة التي تعتمد بشكل اساسي على الوصول الى بعض المناطق المرتفعة و لكن عليك ان تستخدم بعض الحيل و تضع بعض التفكير من اجل الوصول اليها و لن تحتاج الى الكثير من الوقت من اجل انجاز ذلك فاللعبة مصممة لكي تجذب جميع الاعمار و بالتالي ستكون الغازها مجرد محاولات استرخاء ليس اكثر و لكن قد تشكل تحدي نوعا ما للاطفال.

ليس هناك الكثير لكي اتحدث عنه حول اللعبة و لكن اعادة تقديمها بهذا الشكل المملوء بالتفاصيل و اعادة بناء التحكم لكي يتناسب مع وحدات التحكم الخاصة باجهزة الجيل الحالي يعد امر مملوء بالتحدي و لكن في النهاية نجح استيديو Toys for Bob في تقديم اللعبة بالمستوى المتوقع منها و جعلها تنافس ثلاثية كراش بانديكوت التي صدر في وقت سابق.

الاجابيات

  • عودة منعشة مملوئة بالتفاصيل للثلاثية الكلاسيكية
  • تحسين المؤثرات مثل النار و التدمير اعطى اللعبة متعة كبيرة
  • تحسين التحكم و جعلة مناسب مع اجهزة تحكم الجيل الحالي
  • استخدام اصوات جديدة لجميع الشخصيات مع تواجد الاصوات الاصلية
  • دعم اللعبة للدبلجة العربية الفصحة مع ترجمة للقوائم

السلبيات

  • عدم اضافة اي تغيرات في محتوى اللعبة عن النسخ الكلاسيكية
  • عدم ربط قصة الاجزاء الثلاثة بطريقة ما
التعليقات
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock