مشاهدة تغذيات RSS

أحتاج إليك

فارس أحلامي

تقييم هذا المقال
أنا و عيناي و قلبي أطلنا الكلام عن فارس الأحلام ..
الذي يأتي في المنام ..
الذي يسافر و بنتقل بين سفوح مخيلتي و في الأوهام ..
الذي ترسم صورته على ثغري أرق و أروع ابتسام ..
و ترسل هيبته إلى قلبي سحر السهام ..
تصيبني بغيبوبة توصلني إلى حدود الوئام ..
سألت عيني عن فارس الأحلام ..
أجابتني بكل خجل و هيام ..
فارس أحلامي ..
يملك هيئة ناعمة و لطيفة ..
و إذا حضنته تحتويه و يحتويك ..
تعزف أصابع يديه على خصلات شعري أجمل الألحان ..
ذو حواجب ممتلئة تعطي لعينيه غمرة و حزناً و حباً حتى تخجلك ..
و يملك ذلك الأنف الذي يرسم في وجهه هيبة و استقامة ..
فارس أحلامي ..
تلتمس فيه روح الملائكة ..
طيبة يحملها قلبه تزن كواكب العالم ..
حنون رقيق متراحم ..
إذا لقي حبه يقدره حتى الفناء ..
يحمل على عاتقه أقوى الصعاب ..
و لا يزال قوياً صامداً ..
لا يهز إيمان قلبه هموم الزمن ..
يتغير مع الوقت لكن ليس مثل كل البشر ..
يتغير ليصبح للمثالية أقرب ..
ما أجمل هدوءه ..
و ما أروع ثورته ..

أرسل "فارس أحلامي" إلى del.icio.us أرسل "فارس أحلامي" إلى Digg أرسل "فارس أحلامي" إلى StumbleUpon أرسل "فارس أحلامي" إلى Google أرسل "فارس أحلامي" إلى FaceBook أرسل "فارس أحلامي" إلى twitter

الكلمات الدلالية (Tags): لا شيئ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML