مشاهدة تغذيات RSS

أحتاج إليك

أنثى متطلبة

تقييم هذا المقال
أتجَرَأُ لأطلُبَ منكَ قَلبَكَ ...
لأَطلُبَ منكَ نبضَك ...
لأطلُبَ منكَ جنونَك ...
شَغَفَكَ ...
عشقَكَ ...
أتجرَأُ لأطلبَ منكَ ذاتَكَ ...
فأنا أنثى متطلِبَة و لن أقتنع بخيالك أعزل ...
أتجرأ و أباشر صقلَكَ روعةً و غراماً ...
فأنا أنثى متطلبة و لن يرضي غروري منكَ سوى جنونكَ ...
أتجرأ و بلا انتخابات أو سابق إنذار لأُدِيرَكَ لعشقي كلَهُ كوكباً ...
و أرسُمُكَ قمراً .. و أَختَارُكَ أنا نجوماً ...
أتجرأ رغم أنني لا أُجيدُ الإبحار لأقودكَ سفينةً و أوجِهُكَ شراعاً ...
حتى تغلِبَني عشقاً و تُرضِني جنوناً ...
فأنا أنثى متطلبة و لن يكفيني عُذري حُبُكَ ...
أتجرأ و أقطفَ ثمَرَتُكَ بعد نضجها ...
لأحتَكِرُها و أُخفهَا حتى أفوق أنانيتُكَ .. وأفوقُ رغبَتَكَ .. وأثيرَ جنونكَ ...
أتجرأ و أغيرَ مَجرَى وجودكَ ...
فلا يجِدُكَ العالم إلا في عينيَّ و ل تجدُ نفسَكَ إلا في داخلي ...
و أبقى غير معترفة بوجودِكَ لأنكَ ييساطة لست سوى أنا ...
و أخيراً أفاجئُك عشقي لأتجرأ و أطلُبَ منكَ أن تستقيل من كل الدنيا ...
لتشغِلَني أنا .. و تبقى لي وحدي أنا ...
شاغلاً فكري .. قلبي ... كلي أنا ...
فهل أُبَالِغُ كوني أنثى متطلبة ..
لا يكفيها عشقكَ ... و شو قكَ ...
أم أنني مجرد حمقاء ...
جنَّ جنونها بكَ عشقاً ؟؟...!!!

أرسل "أنثى متطلبة" إلى del.icio.us أرسل "أنثى متطلبة" إلى Digg أرسل "أنثى متطلبة" إلى StumbleUpon أرسل "أنثى متطلبة" إلى Google أرسل "أنثى متطلبة" إلى FaceBook أرسل "أنثى متطلبة" إلى twitter

الكلمات الدلالية (Tags): لا شيئ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML