مشاهدة تغذيات RSS

my regards to who destroyed my life

عنيدة

تقييم هذا المقال
عنيدة








أنا الأنثى الأكثر حظا عندما ساقتني الأقدار اليك
فأخذت قلبي مني وسكنت أنا في أعماقك
فغصت في بحر حبك ...
وغرقت في أحلامي الوردية التي تحمل اسمك
فما من أحد يروق لي بعدك
فأنا أنثى عنيدة لا ترضى بأن تكون لغيرك
يا ربي امنحني اياه أو أنفيني في سماءك
فما عدت أقدر على فراق نظراتك
كيف استطعت أن تختصر السنوات
وجعلتني في ثواني أغفوا كطفلة على صدرك
فما من أحد يستطيع ابعادي عنك
سأقف في وجه من سيقف ضد حبي لك
قد أخفي عنك لهفتي وشوقي للقائك
وقد أخفي ضعفي ورغبتي في عناقك
وربما ألبس قناعا أضهر به صلابتي أمامك
لكني لن أنكر أبدا أني أحبك
وساهديك أغنية من الحاني
وقصيدة تكتبها أناملي ويخطها قلمي
فأنا لن أكون كأرجوحة تتطاير من هنا الى هناك
فقد أدمنتك وأدمنت هواك ...
فأنا أنثى فخورة بنفسي وبأنافتي
ورغم عنادي لن أجعل من نفسي أضحوكة زماني
وساعلن للبشر اني امراة لا تنحني
ولن انكسر ابدا لاني قوية جدا بحبك
ولن أردخ للواقع المر بان ياخدك مني
وساسقيك من منبع عشــقي
فبحبي قد أنحني لك فقط لكني لن اسمح باهانتي
أو حتى بصفعي ...

أرسل "عنيدة" إلى del.icio.us أرسل "عنيدة" إلى Digg أرسل "عنيدة" إلى StumbleUpon أرسل "عنيدة" إلى Google أرسل "عنيدة" إلى FaceBook أرسل "عنيدة" إلى twitter

الكلمات الدلالية (Tags): لا شيئ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML