مشاهدة تغذيات RSS

صمت الوداع

إغفــــــــــــــــــاء زهرة !

تقييم هذا المقال
إقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنين الصمت مشاهدة المشاركة


:

,

/

ذات لحظةٍ هاربة من كتف المساء
هناك فوق الأريكة على رف زاوية المكان
بقايا شموعٍ مُنصهْرةٍ على طاولة الزمان
زهرةٍ بيضاءَ غُرقت في ظْلام السكون تغطّ في إغْفاء
ويبدأ ارقٍ يتراقص في عينيها بحديثٍ يطول ...وربما لا يطول ..!
تزاحمت أوراقها المبعثرة التي تلهث وتنبض بالتعب
حتى طرق الفجر أبوابها
من ظلال نور القمر يتسلسل خلف نوافذها
نسمة الروح تتلاعب بنسمات عطرها
وموقدها يشعر بالبرد
فتركته مشتعلاً لتبحث عن أوراق ما زالت بيضاء
وشيئاً من الدفء ...
لا فائدةٍ من الحروف فهي لا تعّرف سوى الهروب
وترْسم بدلا منها لوحةٍ فيها جميع
تفاصيل صورته
وإلا حضور ..!









/
"



تزرع بعض القلق في لوحتها البيضاء
وتتلون زهورها برعشة الإعياء ,,

هي تبحث عنه وتهرب منه !!
كتلك الزهرة المرمية على الأريكة الحريرية
يعبث بأنفاسها عبق الحُب
لينتشر عبير بين الأحلام والأمنيات
وتعاود الهروب على الرف المقابل ...
تحتضنها عناقيد الحب
تكمل أنغام حكايتها بأنين صامت
حتى يعود النبض في أورقها


:
/


يضطرب لحن قلبها من نغمات انسيابية
لأنها مخمورة برقصات جنونية
لمعزوفة كانت
تعشقها !!



في جنون فجر ..19-7 -2012

أرسل "إغفــــــــــــــــــاء زهرة !" إلى del.icio.us أرسل "إغفــــــــــــــــــاء زهرة !" إلى Digg أرسل "إغفــــــــــــــــــاء زهرة !" إلى StumbleUpon أرسل "إغفــــــــــــــــــاء زهرة !" إلى Google أرسل "إغفــــــــــــــــــاء زهرة !" إلى FaceBook أرسل "إغفــــــــــــــــــاء زهرة !" إلى twitter

الكلمات الدلالية (Tags): لا شيئ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML