مشاهدة تغذيات RSS

قلب منتهي الصلاحية

الشتاء لم يرحم

تقييم هذا المقال
على باب الليل زارني فصل الشتاء

ارتمى على جسدي وكاني ملاذه

لتسانده عقارب الساعة ببطئها

تجلدت تلك الشجرة

واستمتع بقًتًل أوراقها

وقفت متجمد دون حراك

كصخر لا يشعر بشيء

ثم بكيت

والشتاء لم يرحم

لازال يقرصنا

صقيع ينخر العظام

ألن يتوقف !!؟

فالشتاء لا يرحم

لا يوجد شيء لارتدي سوى قلمي

الذي ارتديته كمعطف قماشه الورق

ليدفئني من قساوة البرد

وهناك زهرة تحلم معي بالربيع

فالربيع هو من يشعرها بالأمان

لأن الشتاء لا يرحم

أصبح كل شيء هنا مؤلم

أين زهرتي !!؟

كم أنا غبي !!؟

نسيت أن الشتاء لا يرحم

تأملت السماء طويلا

وضربت الأرض بقدمي كثيراً

لو أني أستطيع الوصول للسماء

لو أني أستطيع

ليتني أستطيع

فالشتاء هنا لا يرحم

فناحت رياح دافئة فوقي

حملت معها دفء داعب وجنتاي

تذكرت باني هنا انتظر

نعم انتظر حبيبتي ...!!

لتنسيني قساوة الشتاء

أرسل "الشتاء لم يرحم" إلى del.icio.us أرسل "الشتاء لم يرحم" إلى Digg أرسل "الشتاء لم يرحم" إلى StumbleUpon أرسل "الشتاء لم يرحم" إلى Google أرسل "الشتاء لم يرحم" إلى FaceBook أرسل "الشتاء لم يرحم" إلى twitter

الكلمات الدلالية (Tags): لا شيئ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML