مشاهدة تغذيات RSS

قلب منتهي الصلاحية

أطفال الحجارة

تقييم هذا المقال
بظلم البشر تغير الدهر
ولدموع النساء بكى القمر
وصاح كل مخلوق ظلم الله أكبر
كلمة تنطق من كثر الظلم والقهر
هكذا قالوا أطفال خاضوا حروبا
أضاعوا فيها مستقبل منتظر
مستقبل يحلمون بأن يكون مزهراً
لا يوجد فية دماء ولا با السجون أسر
يحلمون هؤلاء الاطفال با الحدائق الخضر
فمن يختصر لهم هذا الحلم المنتظر
أمريكا أم أسرائيل أم عاشقين اللون الاحمر
لون الدماء المنتشر عندهم كراحة الزهر
وفجأة حدثتني أوراقي وقلمي المستتر
ماذا سنكتب وهل سنختصر
ماذا سنكتب وهل سننتظر
فأجبتها لا بل سنكتب بدون أن نختصر
وسنكتب من دون أن ننتظر
فقد طال أنتظار الطفل وهو يحلم با النصر
فا اليوم أطفال غزة يصحون على العنف والضرب المنهمر
وأطفال بغداد الحزينة يسئلون لماذا هدموا بيتنا المشجر
ويسئلون أين العرب لقد طال هجرنا ونفذ الصبر
ألم نخلق كماخلق هؤلاء البشر
فماذا نجيب ها الجيل الذي ينتضر
ولكن نبشرهم با النصر
فأرض العراق أرض يوسف علية السلام صاحب الجمال الذي يلفت النظر
اذا كان خبر يوسف مهم عندك ورايد تعرف أسرارَ
أفتح موجة المذياع وأسمع نشرة أخبارَ
وعلي الصوت حيل لا تخاف لا تحتار
وتمعن بكل حرف من نشرة اخبارة
واذا خبر النبي محمد الذي أسرى من القدس مهم عندك أفتح القرأن الكريم وشوف أسرارَ
النصر على امتي مكتوب والرب ينصر أطفال الحجارَ
أطفال لم يعرفوا يوماً الذل بسبب تلك الحجارَ
ونحن بأسلحة متطورة ودبابات لا نتحرك بل نمسك الكرسي ونستمع أصوات الطيارَ
ولا سنة عمر تقبل شيعة علي تنترك ولا شيعة علي ترضى سنة عمر تنهار
فتحركوا أيها الأسلام وساعدوا أطفال العراق والحجارة

أرسل "أطفال الحجارة" إلى del.icio.us أرسل "أطفال الحجارة" إلى Digg أرسل "أطفال الحجارة" إلى StumbleUpon أرسل "أطفال الحجارة" إلى Google أرسل "أطفال الحجارة" إلى FaceBook أرسل "أطفال الحجارة" إلى twitter

الكلمات الدلالية (Tags): لا شيئ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML