مشاهدة تغذيات RSS

قلب منتهي الصلاحية

راحل يا سيدة أوجاعي

تقييم هذا المقال
أكتب أليكِ يا حبيبتي عن أوجاعي
وأنقش لكِ همومي بدم قلبي
وأحدثك عن سبب رحيلي
بدمع يحرق خدي وأجفاني
فهاذا قدر الله بيننا
أستطعنا أن ننسج قصة حب
عشنا من خلالها أجمل اللحظات
لحظات حملت حب وشوق وحنين
وأنتهت بحزن وفراق وأنين
فراق ليس بيدي ولا بيدك
فهو بيد الله وهو الذي أمر بفراق
بيني وبينك ِ شخصياَ
وبيني وبين الاجمعين عمومياً
فماذا أقول لكِ عند رحيلي
أأقول أنساكِ أم ألتزم الصمت وداخلي أوجاعي
راحل يا حبيبتي عند الغروب
راحل ورحلت من سمائكِ السحوب
سحابة الحب وسحابة الحنين وسحابة الوحشة وقت الغروب
والان يا حبيبتي مسموح لكِ العتاب يبقى عتابك ع الراس والعين ويبقى مسموع
بس أنظري ألي ستعرفين كم أنا موجوع
فماذا أحدثك قبل الرحيل بساعات سأحدثك عن حبي كم هو كبيراً لكِ
لا بل سأحدثك عن تقديري كم هو كبير لكِ
لالا سأحدثك عن دموعي كم هي حارقة للجفون
لالالا سألتزم الصمت وأنزف دمع العيون
ولكن أريد منكِ يا حبيبتي طلباً أخيراً
لا تحزنين ولا تخفضي الراس ولا تنزلي الدموع
فدموعكِ غالية وأنتي غالية وحبكِ غالي وعيونك غالية
وقلبي أن رحل عن قلبك فيبقى فداء لكِ هذا القلب فبعدي ستصبحين من الهموم عارية
وعدتك با القدوم اليكِ فعذريني لم أستطع الوفاء بوعدي با الحقيقة
ولكن سأوفي وعدي با الاحلام
فسوف أتي اليكِ بكل أحلامك وأجلس جانبكِ
وستكون روحي معكِ تشارككِ حزنكِ وأفراحكِ
وستبقى روحي في سماء دُنياكِ ترعاكي
وستبقين في قبري حبيبتي وملكتي وسيدة أوجاعي

أرسل "راحل يا سيدة أوجاعي" إلى del.icio.us أرسل "راحل يا سيدة أوجاعي" إلى Digg أرسل "راحل يا سيدة أوجاعي" إلى StumbleUpon أرسل "راحل يا سيدة أوجاعي" إلى Google أرسل "راحل يا سيدة أوجاعي" إلى FaceBook أرسل "راحل يا سيدة أوجاعي" إلى twitter

الكلمات الدلالية (Tags): لا شيئ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML