مشاهدة تغذيات RSS

قلب منتهي الصلاحية

أبعت أليكِ هذا المساء

تقييم هذا المقال

حبيبتى
أبعث إليك فى هذا المساء الهادىء بقااااافلة من زهور الفل والكادى ويتقدمها الخزامى رسولا ليبثوك شوقى ولهفتى إليك.....
حبى أعلم أنهما مجرد يومان ولكنهما كأعمار الخلائق فى قلبى ....بل كخطوااااات ثقيلة تزيد من وطأة شوقى وحيرتى
كم أشتقت إليك ..كم عذبنى السؤال ...كم أرقنى الحنين.....فلم حبيبتى أخرت الاجابة .وتعلمين بمدى حاجتى منك لرسالة أروى بها ظمأ بعدك عنى فحروفها زادى وكلماتها سلوتى ....وأسمك طيف نااااااااعم النسمات فى ليل موحش يداعبنى فيسكرنى بعليل نسماتة
حبيبتى ما زلت أنتظر فحطمى قيد البعد بكلمة أحبك
حبيبتى
يخوننى القلم فى بث حبى وشوقى إليك وكأنة بات يخجل منك لا لشى إلا أنحنائة أمام عذوبة ورقة همسك وأسمك......أراك أمامى لوحة يرسمها قلبى وألونها بدفء همسك.....ودلالك وحبك لى .....
معشوقتى ...نعم أنت معشوقتى ..ملكتنى ....قيدتنى بسلاسل وقيود من حبك الرائع الجارف الثائر .......الهااااااااادىء النسمات
آآآآآآآآة كم أحبك
روعة أنت بل الروعة منك ولا جلك نقشت وبك تجلت وظهرت وصاغتك لى أنثى ليست كأى أنثى ....
نبضة قلبى
بل لا يستفز تلك النبضات الا أنت ......يخمد أنينها صوتك الملامس لها حين تنادينى بأسمى
فأنت أسمى ورسمى وحرفى ووووووعمرى
أحبك

أرسل "أبعت أليكِ هذا المساء" إلى del.icio.us أرسل "أبعت أليكِ هذا المساء" إلى Digg أرسل "أبعت أليكِ هذا المساء" إلى StumbleUpon أرسل "أبعت أليكِ هذا المساء" إلى Google أرسل "أبعت أليكِ هذا المساء" إلى FaceBook أرسل "أبعت أليكِ هذا المساء" إلى twitter

الكلمات الدلالية (Tags): لا شيئ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات

  1. الصورة الرمزية قطعة سكر
    رائــعه أحرف همسها لنا قلمك..
    بحق أبدعت..

    لاعدمناك.
  2. الصورة الرمزية سعد قيس
    يسلمك ربي وما ننحرم تواجدك
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML