مشاهدة تغذيات RSS

عشتار

هل تصبر حتى الختام " دعوة قضائية ضد الله "

تقييم هذا المقال
في أغرب دعوى قضائية من نوعها في العالم ، تقدم مواطن سوري بدعوى قضائية ضد الله جاء في حيثياتها :
المدعي : عبد الرزاق عبدالله.
المدعى عليه : الله.
موضوع الدعوى : لقد خلقني المدعى عليه الله قبل أربعين عاماً
من والدين فقيرين ماتا قبل أن أبلغ العاشرة من عمري،
فنشأت وتربيت يتيماً وفقيراً لا مال عندي ولا بيت.
ولما كان المدعى عليه الله هو الذي خلقني
فهو بالتي مكلف بتأمين رزقي وإعالتي بدليل قوله في كتابه الكريم :
" نحن خلقناكم ونحن نرزقكم " ،
إلا أن المدعى عليه رغم مضي أربعين عاماً على ولادتي
لم يكفل لي الحد الأدنى للمعيشة مما اضطرني إلى حاجة الناس حتى ركبني الدين.
ولما كان المدعى عليه قد أكد في القرآن الكريم وعلى لسان نبيه الأمين
:" رزقكم في السماء وما توعدون " وقد احتفظ المدعى عليه بهذا الرزق المخصص لي بموجب ذلك النص بدون وجه حق،
ولم يسلمني إياه رغم المطالبة المستمرة له مع الدعاء له كل يوم وكل ساعة.
ولما كان المدعى عليه "الله" قد أعطى غيري من الرزق الكثير بما يفوق حاجته ، بحيث ترى أن هناك من يملك الملايين والكثير من العقارات والسيارات
ويدوخ يومياً مما لذ وطاب من المأكل والمشرب ،
بينما أدوخ مع الكثيرين من الجوع والعطش.
وبما أن أسمي هو عبد الرزاق وعبد الله
فمعنى ذلك أنني من عبيد المدعى عليه وبالتالي فهو مكلف بإعالتي ،
لأن العبد وما ملكت يداه لسيده.
لهذه الأسباب وغيرها فإنني أطلب:
1. دعوة المدعى عليه للمحاكمة.
2. إلزامه بإيداع رزقي الموجود لديه في السماء إلى أقرب بنك .
3. تضمينه الرسوم والمصاريف.
قرأ القاضي استدعاء الدعوى ، وقد بدا عليه الاندهاش والغرابة من مضمون هذه الدعوى الأولى من نوعها في العالم ،
ثم قال للمدعي هذه الدعوى ساقطة بالتقادم القصير والطويل،
فلماذا انتظرت كل هذه المدة لتتقدم بهذه الدعوى .
فرد عليه المدعي على الفور

:" لا لا لم تسقط هذه الدعوى بالتقادم يا سيدي
لأن التزام المدعى عليه هو التزام مستمر ويتجدد يومياً .
دُهش القاضي لهذا الجواب ، ثم سأل المدعي لكن لماذا لم تتقدم بهذه الدعوى من قبل إلى القضاة الذين كانوا قبلي في هذه المحكمة؟.
أجاب المدعي : يا سيدي إن القضاة الذين سبقوك كانوا يخافون من المدعى عليه ، وعلمت عندما أتيت إلى المحكمة أنك لا تخاف من المدعى عليه.
ذُهل القاضي من جواب المدعي.
والتزم الصمت لبرهة، عندها شعر المدعي أن القاضي لن يوافق على دعواه فخرج من المحكمة تاركاً القاضي في حالة ذهول وحيرة مما قاله المدعي.

..... ميشال شمّاس ....

أرسل "هل تصبر حتى الختام " دعوة قضائية ضد الله "" إلى del.icio.us أرسل "هل تصبر حتى الختام " دعوة قضائية ضد الله "" إلى Digg أرسل "هل تصبر حتى الختام " دعوة قضائية ضد الله "" إلى StumbleUpon أرسل "هل تصبر حتى الختام " دعوة قضائية ضد الله "" إلى Google أرسل "هل تصبر حتى الختام " دعوة قضائية ضد الله "" إلى FaceBook أرسل "هل تصبر حتى الختام " دعوة قضائية ضد الله "" إلى twitter

الكلمات الدلالية (Tags): لا شيئ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات

  1. الصورة الرمزية سعد قيس
    لا حول ولا قوة الا بالله
    استغفر لله العظيم
    هذا هو الفقر صديقتي يجعل الانسان يفكر بأمور لا تخطر على بال أحد
    الله يعين ويصبر المسلمين
  2. الصورة الرمزية عشتار
    كما توقعت ... ربما عليّ أن أنتظر قليلا ً
  3. الصورة الرمزية سامي السوري
    ولو كانت بدايتي بعكس التيار ولكن أنا أجبت عن هذا الموضوع بأحد المنتديات أن هذا الرجل يمتلك إيمان كامل ويقيني بوجود الله سبحانه وتعالى والدليل أنه أقام دعوى قضائية عليه فلادعوى ضد خصم مجهول خصمه واضح وجلي هو الله ..أي بدكم أحلى من هيك يقين بوجود ألله
  4. الصورة الرمزية mahmoud salih
    أخ سامي ..هو لمن يريد ان يبرهن على وجود الله ..علما لا يحتاج الامر أي برهان !!!
  5. الصورة الرمزية إلهام
    الشكوا لغير الله مذله فكيف يشكو حاله لغيره ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    المحن تحتاج للصبر والدعاء وتوجه لله
  6. الصورة الرمزية عشتار
    يا جماعة لم تصل الفكرة حتى الآن
  7. الصورة الرمزية عشتار
    و مع ذلك أشكرك صديقي سامي على ردّك المميز
  8. الصورة الرمزية Black Hawk
    حلوة وملعوبة من المدعي الي كان قصدو القاضي وليس رب العالمين لانو من الادلة الي اوردها باين انو من الاتقياء والعارفين لله

    لكن كان همه الاول والاخير انو يكشف القاضي ويبين له انه لا يخاف رب العالمين لذلك تجرأ على رفع دعوة ضد الخالق عز وجل

    وهذا اسوأ ما يمكن ان تصل اليه الامور , أن يكون القضاء فاسدا ولا يخاف رب العالمين

    عندها فقط نتجاوز ابعد الحدود ونتخطى كل الخطوط الحمراء

    اللهم اصلح قضائنا وقضاتنا وولاة امرنا

  9. الصورة الرمزية عشتار
    الله الله الله ... حماك الله صديقي ..

    ليس بعد تعليقك أي تعليق فقد أصبت الصميم



    رائع أنت
  10. الصورة الرمزية mahmoud salih
    عشتار الفكرة واضحة من هي العبارة

    أجاب المدعي : يا سيدي إن القضاة الذين سبقوك كانوا يخافون من المدعى عليه ، وعلمت عندما أتيت إلى المحكمة أنك لا تخاف من المدعى عليه.
    ذُهل القاضي من جواب المدعي.
    والتزم الصمت لبرهة، عندها شعر المدعي أن القاضي لن يوافق على دعواه فخرج من المحكمة تاركاً القاضي في حالة ذهول وحيرة مما قاله المدعي.


    فالفكرة واصلة والحمد لله
  11. الصورة الرمزية سامي السوري
    أخ سامي ..هو لمن يريد ان يبرهن على وجود الله ..علما لا يحتاج الامر أي برهان

    أخي الغالي هو لا يريد البرهان لأحد نحن من استنتجنا هذا الإيمان الكبير لله عزوجل في قلبه ولو كان لم يتفق مع ما قسمه له لكن يؤمن به وكأنه يراه ...ألا ترى معي ان أغلب شباب الأمة يفتقدون اليوم إلى الإيمان الكامل بالله عزوجل هذا من ناحية ومن ناحية أخرى وجه رسالة كبيرة لكل من ولي من صناعة القرار في سوريا شيئا أوصل فكرة القضاء الفاسد الذي لا يخشى الله في أحكامه وأوصل في مرة أخرى لكل غني أنه فقير ويجب مساعدته لرفع مستواه
  12. الصورة الرمزية mahmoud salih
    هنا أنا معك بما ذكرت أخي سامي

    يسلم ما ذكرت
  13. الصورة الرمزية عشتار
    الحمد لله صديقي محمود
  14. الصورة الرمزية علي هادي
    عشتار

    فكرة الادراج فيها شيء من الخروج على النص , حيث اتفق الاغلب الاعم على عدم الاجتهاد مع النص .

    كان هناك مارد جبار اسمه عكركوف وهو قاتل كل البشر و قتل الكثير منهم و سألوه يوماً من بقي لتقاتله , قال لم يبقى الا الله و فعلا جمع الجنود ليبنوا له تلة سميت لغاية اللحظة بأسمه تلة عكركوف و هي قريبة من مدينتي , المهم بعد ان اكملوا البناء أخذ رمحه و رماه الى السماء و نزل الرمح و بقدرة قادر فيه دم و قال لقد قتلت الله .

    عندما رفع الفقير دعوى كان يريد بها شيء الا وهو ان ينال حقه بعد ان عجز و حتى لا يستطيع ان ان يقاضي حكومته بدفع شيء له , لانه لو رفع الدعوى ضد الحكومة فسيكون السجن مصيره و لكن ان رفع الدعوى ضد الله فمن سيسجنه .

    عشتار

    لاننا قصيروا النظر نطالب الله بكل شيء حتى بتوفير لقمة العيش لنا و للحديث الف باب و باب لا مجال لذكرها هنا

    و لكنك احسنت الاختيار

    وردة بيضاء
  15. الصورة الرمزية عشتار
    شكرا ً لمرورك القيّم كما دائما ً صديقي علي هادي
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML