يوما بعد ورود أنباء عن "عصيان" ينفذه سجناء إسلاميون داخل سجن عسكري سوري، أسفر عن سقوط عدد من القتلى، اعترفت الحكومة السورية بحدوث "أعمال شغب" أثارها سجناء محكومون بجرائم تتعلق بـ"الإرهاب" وفق ما أعلن مصدر حكومي. ولم يشر البيان إلى وقوع أي قتلى أو جرحى في أعمال الشغب هذه، فيما علق مصدر ذو صلة على الأنباء التي تداولتها وسائل الإعلام السبت عن الأحداث بانها "مبالغ فيها". وفي الوقت الذي أشارت فيه وكالة الأنباء السورية الرسمية إلى أنّ السلطات تمكنت من إعادة الهدوء إلى سجن صيدنايا شمال دمشق، نفى المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي يتخذ من لندن مقرا له، ذلك مؤكدا أنّ "العصيان مستمر."

أقرأ المزيد .....


]lar jugk hkjihx "ayf" wd]khdh ,lk/lm jr,g "hguwdhk lsjlv"